آخر العناوين

شريف شيخ أحمد يصف رؤساء الصومال بالمجرمين ويدعو لمحاسبتهم

sheekh-shariif-1-1مقديشو (م.ش.إ) – فور وصوله أمس إلى العاصمة الصومالية مقديشو لتحقيق ترشحه للرئاسة الصومالية، شن الرئيس السابق للصومال ذو التوجه الإسلامي، شريف شيخ أحمد، هجوما لاذعا على الرئيس الصومالي المنتهية ولايته حسن شيخ محمود ورئيس الوزراء عمر عبد الرشيد واصفا إياهم بالمجرمين.

وأثناء مؤتمر صحفي حول ترشحه للرئاسة الصومالية، رفض شريف ترشح كل من الرئيس الحالي ورئيس الوزراء لرئاسة البلاد قائلا  ” لم تكن من العدالة قبول ترشح هؤلاء المجرمين بدل محاسبتهم”.

واتهم السلطة الصومالية بنشر الفساد وشراء أصوات الناخبين إضافة إلى اختلاس الأموال العامة واستخدامها لمصالح خاصة، حسب قوله.

ونسب الرئيس السابق لنفسه نصرا كبيرا على حركة الشباب المجاهدين في مدة حكمه قبل 4 سنوات مشيرا إلى أن كل إنجازات حكومته ذهبت سدى عند ما أتى بعده الرئيس حسن شيخ الذي قال في حقه ” رجل لا يستحق ما نال”.

وواصل هجومه الكلامي مستشهدا بالتدهور الأمني والاقتصادي في الصومال في إشارة إلى أن البلاد تحتاج لقيادة جديدة تنهض بالشعب الصومالي وتحقق طموحاته، حسب ما قال.

وعن ترشحه للرئاسة الصومالية، قال إنه ” من السرور إعلان أنه يريد مجددا قيادة البلاد في طريق الديمقراطية وتحقيق المصالحة الشاملة بين أبناء الشعب الصومالي”.

يذكر أن شريف شيخ أحمد الذي قاد إدارة المحاكم الإسلامية في عام 2006 قبل أن تطيحه القوات الإثيوبية، لا يحظى بنصيب وافر من أصوات أعضاء البرلمان الجديد وأن ما يؤهله إلى الرئاسة الصومالية أقل بكثير من منافسيه الرئيسين الذين أبرزهم الرئيس الحالي حسن شيخ ورئيس الوزراء الأسبق محمد فرماجو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*